2020-10-27 08:15:21pm

إدارة الجمعية

24 مايو، 2015

0 تعليق
2710 مشاهدة
الرحلات
5 سنوات

تقرير : الرحلة الختامية لأعضاء المركز إلى مدينـة أبهـا ..

تقـديــراً لجهــودهـم التي بذلوهـا طيلـة العام الدراسي .. أقـام مـركز النشـاط الاجتمـاعـي بمحاسن التابـع للجنـة التنميـة الاجتمـاعيـة الأهليـة بالمبـرز ، رحلـة ختاميـة ترفيهيــة لأبنائه أعضــاء المـركز إلـى مدينـة أبهـــا بجنوب المملكة العربية السعودية في الفتـرة مـن يوم الخميس الموافق 7 / 10 / 1431 هـ .. إلـــى يوم الأربعـاء الموافــق 13 / 10 / 1431 هـ .. قبـل بـدايـة العـام الدراسي الجديـد ..

 

وقــد شـارك في هـذه الرحلـة 53 مشاركاً من أعضاء المركز وإدارة المركز ، بقيـادة مشرف المركـز الشيخ محمد بن سالم المقهـوي ..

 

تنوعــت البـرامـج الترفيهيــة والتثقيفيـة في هذه الرحلـة ، والتـي كانـت كلهـا من إعـداد أبنـاء هذا المــركز ، والتـي كانـت تهــدف لزيادة المحصـول الثقافي لدى المشاركين في الرحلة ، بالإضافة إلـى إدخال روح التنافس والمتعـة بين المشاركيـن ، والتـي نـأمـل أن تكـون خيـر تأهيل لهم لبـداية عـام دراسي جديد مليء بالنشـاط والتفــوق ..

 

وفي هذا التقـريـر المصـور .. سنأخذكم بإذن الله إلى أجواء هذه الرحلـة بالتفصيــل ، راجيـن الله أن نوفـق في طرحـه كمـا يجــب .. وهــو كمــا يلـي ..

 

ونعتـذر عن عدد الصور الكثيـر .. وكان الهدف هو شمولية التقرير لجميع أجزاء الرحلة <

 

][][][][][][][

 

في طليعـة يوم الخميـس الموافق 7 / 10 / 1431 هـ .. اجتمـع أعضاء المـركز في مكتبـة سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله بجامع المقهــوي انتظاراً لقـدوم الحافلـة والانطــلاق ..
وفور قدوم الحافلـة .. اجتمـع قائد الرحلة مشرف المركز الشيخ محمد بن سالم المقهوي بجميـع المشاركين يذكرهم فيها ببعض التنبيهات قبل الانطـلاق ، وكذلـك توزيـع المجمـوعات والأسر في الرحلـة حتى يكون التنظيم أكثر هنـاك ..

 

 

بعـد ذلـك تعـاون الشبـاب في وضـع الحقائب ومستلزمات الرحلـة في الحافلـة ..

 

 

في الحافلــة قبــل الانطـــلاق ..

 

 

وبعـد انطـلاق الحافلــة ..
أقـام الاشـراف الثقـافـي عدة مسابقـات أثنـاء الطريق .. كان الهدف منهـا اشغال الوقـت بما هو مفيــد ..
وهنـا مجموعة من الأعضاء يحاولون حل أحد المسابقات الورقية ..

 

 

وبعــد سيـرٍ طويـــل من الأحسـاء إلــى مقر السكـن وهي استراحة في تندحـه في خميس مشيط .. وصل الأعضاء بفضلٍ من الله سالميــن إلـى أراضي منطقـة عسيـر في صباح يوم الجمعـة 8 / 10 / 1431 هـ ..

 

 

الإشــراف الثقافـي والإعــلامـي باستعــداد تـام .. 

 

 

الدخـول إلى مقـر السكـن ..

 

 

مشـرف المـركز في كلمـة ترحيبيــة لجميـع المشاركيـن في هذه الرحلــة ..

 

 

بعدهــا .. توجه الجميـع إلى أخذ قسط من الراحـة إلـى صلاة الظهر بعـد عنـاء السفـر ، وحتـى يستعـد الجميـع للبـرامـج اليوميـة بكل نشـاط ..

 

وبعـد الاستيقاظ وأداء الصـلاة ، تحدث شيخنا الفاضل بعد الصلاة في حديث ذو فائدة عظيمة عن سنـن الرسول صلى الله عليه وسلم ..

 

 

وبعد هذه الكلمـة ، اجتمعــت كل أسرة لوحدهـا مع رائدهـا ، بحيث ينسق كل رائد مع مجموعته سواءً في البرامج المقامة في الرحلة وتوزيع المهام ، وكذلك بعض التنبيهات التي يجب على كل فرد أن يحرص على تطبيقها أثناء الرحلة ..

 

 

ثم تناول الجميـع وجبـة الغـداء في الاستـراحـة ، بعدها توجـه الجميــع إلى منتـزه الفرعــاء في مدينة أبهــا البهيـة ..
والذي سوف يكون محطة هذا اليوم لإقامة البرامج الثقافية ..

 

 

وفي أولى البرامج الثقافية ، قدم الأخ عمـار العبداللطيف مسابقته الثقافية اليومية تحت مسمى ( الدوري الثقافي ) ، والتي وُزّع فيها الأفراد إلى عدة فرق ، في كل فريق متسابقَين ، بحيث يكون التنافس فيما بينهم بصاحب الإجابات الأكثر وخروج المغلوب ..

 

 

وحين حلّ وقت المغرب ، أدّى الجميـع الصلاة ثم تحدث فضيلة الشيخ محمد المقهوي عن سنن النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم في الأذان والصـلاة بشكل مُيسّر .. وقد لاقى تفاعلاً كبيراً من الأفراد ..

 

 

ثم أتحفنـى الأخ عبدالعزيز الحليبي بـكلمـة عن الإلتـزام بشرع الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وماذا يجب أن يكون على الشاب الملتزم فعله ، وما هو عليه من خير كثير ..

 

 

بعد ذلك انطلـق الجميـع متوجهيـن إلى أحد الملاعـب المزروعــة القريبة من المنتزه ، لممارسـة الأنشطة الرياضية هنـاك ، والتي قضاها الأفراد بالمتعة والتسلية والفائدة الجسمانية في لعب كرة القدم ..

 

 

وعند انقضاء الوقت المحدد للبرنامج الرياضي ، توجه الجميع إلى أحد المطاعم لتناول وجبة العشاء ثم التوجه إلى مقر السكـن بعد ذلــك ..

 

وعنـد التوجـه إلـى مقر السكـن ذهب البعض للنـوم ، ولكـن البعض ما زآل يريد إكمال يومه وتسليته ، فقد كان هناك ملعب لكرة الطائرة بالاستراحة ، والذي ذهب البعض للعب هناك بعض الوقت ، ثم العودة إلـى النوم بعـد أداء سنــة الوتـر والتي التـزم بها ولله الحمد أكثـر أفراد الرحلة ..

 

وفي صبـاح يوم السبــت 9 / 10 / 1431 هـ .. استيقظ الجميـع لأداء صلاة الفجـر ، ومن ثم التحلــق في مجمـوعـات لبـدء البرنامج الصباحي اليومي بحلقـة القرآن الكريم ، ومن ثم درس في تفسير سورة الكهف وما فيها من وقفات وقصص يلقيها قائد كل مجموعة ..

 

 

 

يتلـو ذلـك الدرس الفقهـي اليومــي والذي يلقيه فضيلة الشيخ محمد بن سالم المقهوي في بابي الطهارة والصـلاة ..
وقد بدأ فضيلته ببـاب الطهـارة وما به من أحكام تهـم الجميـع ..

 

 

وقد قام الاشـراف الاجتمـاعي بعمل جدولة لإعداد وجبـة الإفطار على الأسر ، ففي هذه الأثناء ، تقـوم الأسـرة المسؤولة عن الإفطار في هذا اليوم بإعــداده بمساعدة المشرف الاجتماعي الأخ عمر بو سوده ، حتى يقـدم بعـد الدرس مباشـرة ..

 

 

أحـد الأســر أثنــاء تناولهــم وجبــة الإفطـــار بعــد الدرس الفقهــي ..

 

 

وفي تمام الساعـة العاشـرة .. انطلق الجميع إلـى منتجـع وتلفـريـك الحبلـة بمدينـة أبهــا البهيـة ..

 

 

 

 

وفي المنتــزه ، أكمل الأخ عمار العبداللطيف مسابقة الدوري الثقافي في دورها الأول وجزءاً من منافسات الدور الثاني ..
وكان التفاعل شديداً حتى من الجمهـور ..

 

 

بعــد ذلــك ، ذهـب الجميـع في جولـة جماعيـة في أرجاء المنتجـع وبيـن أشجاره الرائعـة وأجوائه الخلابـة ..

 

 

صــورة جماعيـة لأفــراد الرحلـــة ..

 

 

بعض الأفـراد يقومون بكتابـة [ محاســن ] بالصخـور الصغيـرة ..

 

 

 

أسـرة الإمــام مسلــم في صورة جماعيـة ..

 

 

وبعـد أخذ استـراحـة قصيـرة والاستمتـاع بالمناظر الجبليـة الرائعــة ، غادر الجميـع المكان متجهيـن إلى أعلـى المنتجـع ..

 

 

وفور الوصول إلى الأعلى وأداء الصـلاة ، توجـه بعض الأفـراد للاستمتـاع بمرافق المنتجـع ، وخاصـة في لعبـة التوبجان ..

 

 

بعـد ذلـك توجهوا إلـى أحـد المنتزهـات البريـة القريبــة من المنتجـع ، وقـد ألقـى هنــاك الأخ عبدالمحسن السعـد كلمـة بعنـوان [ إلـى متـى ؟ ] ، تحـدث فيها عن أهمية الرجوع إلى الله والتمسك بشرعه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم قبل فوات الأوان ، لا سيما وأن الجميع في مرحلة الشباب ، وهي المرحلة الأهم في عمر الانسان ..

 

 

وبعـد أداء صلاتي المغرب والعشاء ، أشعل الأخ عبدالله المقهوي الحماس في الأفراد بمسابقة ثقافيـة خفيفــة ، تنوعـت فيها الأفكـار والفقـرات ، ليضيف جواً من المرح والفائـدة في نفوس الشباب ..

 

 

بعـد ذلك توجه الجميـع لتناول وجبة العشاء في أحد مطاعم المدينة ، ثم التوجـه إلـى السكـن ، لينتهـي بذلك يوم كامل من النشـاط والحيـوية والبـرامـج المتنوعــة المفيـدة ..

 

][][][–][–][][][
وبعـد صـلاة فجر يوم الأحـد 10 / 10 / 1431 هـ ، بـدأت البـرامـج الصباحيـة تباعاً كما في اليوم السابـق بحلقـة القرآن الكريم ، ودرس تفسير سورة الكهف ، ثم الـدرس الفقهـي اليومي للشيخ محمد المقهوي ..
ثم تنــاول وجبـة الإفطــار بعــد الـدرس .. والتي تعدها أحد الأسر المكلفة به في هذا اليوم ..
ولمـا استعـد الجميـع عند الساعة العاشـرة ، توجـه الجميـع إلـى محطـة هذا اليوم في منتجـع وتلفريــك السـودة ، وهي أعلـى نقطـة في المملكة ارتفاعاً عن سطح البحـر ، وقـد أقيمـت هنــاك العديد من البـرامـج والجولات الرائعـة ، والتي كانــت أولاها ركـوب التلفريـك والتوجه إلى منتزه العوص برجال ألمـع ، والاستمتـاع هناك بمرافق المنتزه ..
أسـرة الإمـام أبو داوود في صورة جماعية مع قائد الرحلة ومشرف المركز الشيخ محمد المقهوي ..
أسرة الإمام البخاري في صورة جماعية مع قائد الرحلة ومشرف المركز الشيخ محمد المقهوي ..
بعض أفراد أسرة الإمام الترمذي في صورة جماعية ..
أفراد أسرة الإمام ابن ماجه في صورة جماعية مع قائد الرحلة ومشرف المركز الشيخ محمد المقهوي ..
وبعـد قضاء أوقـات رائعـة هنـاك ، انصرف الجميـع متجهين بالتلفريك في أجواء ضبابية إلى أعلى منتجع السودة ..
وبعـد الوصـول إلى الأعلـى ، توجه الجميـع إلى أحد الأماكن المناسبة في المنتجع لأداء برامجنا اليومية هنـاك ..
وفي تلـك الأجـواء الرائعـة في ذلك المكان ، لم يخلـو الشباب من إعلاء تلـك الصيحات والأناشيـد الرائعـة ، وفي لفتـة جميلـة عند مرور أحد الشباب بالقرب من أبناء المركز ، قام أبناء المركز بذكر صيحات ترحيبية لهؤلاء الشباب ، ثم جاء رد الجميل منهـم بصيحات جميلـة شارك فيها الجميـع ..
بعدهـا أكملـت مسابقـة الدوري الثقافي في أدوارها المتقدمـة بعـد خروج العديد من الفرق المتسابقة ..
ثم ألقـى علينـا الأخ إبراهيم الغشيان ( سكرتير المركز ) كلمـات ذات شجـون تعـددت فيهـا النقـاط التي تلامس حاجة الشباب ، كأهمية المحافظة على الصلاة وعن أضرار السهر والعديد من تلك المواضيع التي تهم الشباب ..
بعـدها قـامت مجموعـة من الأفـراد بأخذ جولـة في غابات المنتجع وأشجـاره الرائعـة في أجواء باردة نسبياً وغائمـة ..
وبعـد أداء صلاتي المغرب والعشاء ، ذهب الجميـع لتناول وجبـة العشاء في أحد المطاعم في المدينة ، ثم التوجـه إلى مقـر السكـن بعـد يومٍ لا يقـل متعـة عن سابقيـه ..
وكما هي عادة بعض الأفراد أنهم لا يذهبون للنوم مباشرة ، ولكن يكملون متعتهم بلعب كرة الطائرة إلى وقت معين ثم العودة إلى النوم ..
وفي صبـاح يوم الاثنيـن 11 / 10 / 1431 هـ بدأت البرامج اليومية بعـد أداء صلاة الفجر بحلقة القرآن الكريم ودرس التفسير ..
إعــداد مبكـر لوجبـة الإفطــار ..
الـدرس الفقهـي اليومي ، والذي تحـدث فيه الشيخ محمد المقهوي في باب الصـلاة ، وشرح كيفية أداء الصلاة بتطبيق جميع أركان وواجبات وسنن الصلاة بالشكل السليـم ..
وبعـد تناول وجبـة الإفطـار والاستعـداد للانطلاق إلى وجهة هذا اليوم ، انصـرف الجميع عند الساعة العاشرة متوجهيـن إلـى منتزه الفـرعـاء ، وقـد أُعـد البرنامـج ليكـون غـداءً خلوياً لكل أسرة ، فعلى كل أسرة إعداد وجبـة غداءها بنفسها بعـد توفيـر جميـع المستلزمات من الإشراف الاجتماعي ، وقـد لاقـت هذه الفكـرة استحسان الجميـع ، فهي نوع من التعويد على الاعتماد على النفس وخاصة في إعداد الطعام في المناطق البرية ..
وبعـد تناول وجبـة الغـداء ، جاء وقـت مسابقة الدوري الثقافي في أدوارها الأخيرة ، وقـد كانت ذات إثارة عاليـة أكثر مما قبــل ..
ثـم طرح علينـا الأخ عبدالمنعم البخيـت كلمـة قال أنهـا من القلـب إلـى القلـب ، تحدث فيها عن خواطـر مع بـداية الفصـل الدراسي الجديد وأن الكل مطالب بمحاسبة نفسه والعمل على تصحيح ما فات من أخطاء ..
وظـل الحديث إلـى أن حل وقت صلاة المغرب ، وبعد أدائها مع العشاء جمعاً توجه الأفراد لتناول وجبـة العشاء ، ثم التوجـه إلى السكـن بعدهـا في آخر ليلة في هذه الرحلـة ..
وبـدأ صباح يوم الثلاثـاء 12 / 10 / 1431 هـ كسابقه من الأيام بصلاة الفجر ثم حلقة القرآن ودرس التفسير ، يتلو ذلـك الدرس الفقهي اليومي للشيخ محمد المقهـوي والذي كان آخر دروس الرحلة ..
بعد ذلـك أقيمـت الجولة النهائية من مسابقة الدوري الثقافي والتي أعدّت لها جائزة [ 50 ريال ] لكل متسابق ، والتي ذهبت بعـد منافسة طويلة امتـدت إلى أكثر من نصف ساعة إلـى المتسابقين [ مروان البخيت ، محمد الطريري ] ..
وبعـدهـا أقيمــت آخر مسابقـة ثقافيـة جماعية قـدمهـا الأخ مروان البخيـت لاقـت تفاعلاً من الجميــع ..
وقبل لحظـة الـوداع .. اجتمعــت كل أسرة لوحـدهـا في جلسة ختامية فيما بينها في هذه الرحلة ..
بعـد ذلـك تعـاون الجميـع لوضع الأمتعــة داخل الحافلـة ..
مـداعبـة مع القــرود ..  ..
وختــام هذه الرحلـة كانـت في الجلسـة الختاميـة مع قائد الرحلة الشيخ محمد بن سالم المقهوي بعـد قضاء 5 أيام بيـن المتعـة والفائدة ، والجميـع على قلـب واحـد وكأسرة واحـدة ، بينهم التناصـح والتنافس على الخيـر ، علّها أن تغيّر في نفس من يحتاج التغيير إلى الأفضل ..
وفي لحظـة إخلاص ووفـاء وتقـدير ، قدّم أفراد أسرة ابن ماجـه هديـة لرائد أسرتهم الأخ عبدالعزيز الحليبي إبان حفظه لكتاب الله عز وجل في الإجازة الصيفية ..
بعد ذلك انطلق الجميـع متوجهين إلى محافظة الأحساء ، وتم الوصول ولله الحمد في صباح يوم الأربعاء 13 / 10 / 1431 هـ سالميـن غانمين بإذن الله ..
][][][–][–][][][
وبهــذه الصـورة التي تم فيها تكريم أحد حاملي القرآن .. نختــم بهـــا هــذا التقــريــر المصـور والمطـول ، والذي نحمـد الله عز وجل أن وفقنا جميعاً كلجنـة إعلاميـة في تغطيـة هذه الرحلـة أولاً بأول ..
سائليـن المـولـى عز وجـل أن يكتـب الأجر لمن جمعنـا في هذه الرحلـة مشرف المركز فضيلة الشيخ محمد بن سالم المقهوي ، وأن يجزي أيضاً من كانت لهم أيدٍ في نجاح هذه الرحلة خير الجزاء ، سواء من إشراف ثقافي أو اجتماعي أو رياضي أو إعلامي ..
وفـي الختــام نعتــذر منكم لطول التقرير وكثـرة الصـور فيه ، والتي كنا نهدف بها أن نوصل ذهن المتابع والقارئ لأن يشعر وكأنه معنا في هذه الرحلة ..
لكــم منـآ خآلــص التحـآيآ ..
إخوانكمـ في اللجنـهـ الإعــلآميــــهـ ..
..: تقرير وإعداد :..
.. عبدالله الربيعـه ..
..: تصـويـر :..
.. عبدالله الربيعه ..
.. إبراهيم الغشيان ..
.. عبدالعزيز الحليبي ..
.. سالم المقهوي ..
.. عبدالله المقهوي ..
.. عبدالعزيز الحزام ..
.. عبدالمجيد المقهوي ..

التعليقات مغلقة.